أخبار فلسطينية

الاحتلال يهدد بـ”ثمن باهظ” في حال الرد على استهداف نفق في غزة

وطن برس –

حذر وزيران في الحكومة الإسرائيلية من أن أي رد من قطاع غزة على استهداف النفق الذي قصفه الجيش الإسرائيلي، على الحدود الشرقية لقطاع غزة، وأدى لاستشهاد 12 فلسطينياً، سيقابل بثمن باهظ يدفعه الغزيون.

وقال وزير التعليم الإسرائيلي، نفتالي بينت، إن “إسرائيل ليس لديها مصلحة في التصعيد بغزة، وأن عملية تفجير النفق تمت داخل الحدود بعد اختراق المسلحين السيادة الإسرائيلية”.

وأضاف في حديث لإذاعة الجيش الإسرائيلي، أن “حماس تتحمل المسؤولية عن أي هجمات ستخرج من غزة، وسيدفع الفلسطينيين الثمن باهظاً على أي محاولات لتنفيذ هجمات”.

من ناحيتها، قالت وزيرة القضاء الإسرائيلية، إيلي شاكيد إنه “لن يتم إعادة جثث الفلسطينيين الذين قتلوا في النفق لوجود جثامين جنود إسرائيليين بغزة”.

وشددت على أن هناك توافقاً داخل المجلس الوزاري المصغر للحكومة الإسرائيلية (الكابنيت) على ذلك، محذرة من رد حركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة على استهداف النفق.

واستهدف الجيش الإسرائيلي نفقاً للمقاومة الفلسطينية على الحدود الشرقية لقطاع غزة، ما أوقع 12 شهيداً بينهم قيادي بارز في سرايا القدس، الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي، والتي أكدت في أكثر من مرة أنها سترد على هذا الاستهداف دون أن تحدد الطريقة والزمان التي سترد بها.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق