الأم والطفل

السلس البولي يهاجم الأطفال أيضاً

قالت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين إن السلس البولي يهاجم الأطفال أيضاً، ولكنه غالباً ما يتم إغفاله، مما يتسبب في تأخر تشخيصه.
وأوضحت الرابطة أنه يمكن للوالدين الاستدلال على إصابة الطفل بسلس بولي من خلال ملاحظة فقدان الطفل للبول أثناء الضحك أو السعال أو أثناء ممارسة بعض الأنشطة الحركية كالقفز مثلاً، بالإضافة إلى الرغبة الملحة في التبول. وفي بعض الحالات يكون السلس البولي أثناء النهار مصحوباً بالتبول في الفراش ليلاً.
ويرجع السلس البولي لدى الأطفال إلى أسباب عدة، منها ضعف عضلات قاع الحوض أو عدوى المثانة أو المسالك البولية. كما قد يرجع السلس إلى الإمساك، حيث تمارس الأمعاء الممتلئة بشكل زائد عن الحد ضغطاً على المثانة، مما يؤدي إلى نزول البول.
ويزول السلس البولي عند علاج الإمساك أو عدوى المسالك البولية أو المثانة. أما في حال ضعف عضلات قاع الحوض، فيمكن علاج السلس من خلال ممارسة تمارين تقوية عضلات هذه المنطقة لدى اختصاصي علاج طبيعي.

اظهر المزيد
إغلاق