أخبار فلسطينية

اتصالات غزة : خدماتنا تفصل عن هذه المناطق لهذا السبب ؟

غزة / وكالات / وطن برس –

أكدت شركة الاتصالات الفلسطينية أن خدماتها تفصل عن المشتركين لعدة ساعات في بعض مناطق قطاع غزة، نتيجة أزمة الكهرباء التي يتجاوز فصل التيار فيها (16) ساعة يوميا.

وقال خليل أبو سليم مدير إقليم غزة بالشركة إن فصل الخدمات يتم في بعض المناطق لمدة لا تتجاوز ساعة أو ساعتين يوميا، وتصل أحيانا لـ(3) ساعات في مناطق معدودة جدا.

وأوضح أبو سليم أن الاتصالات تزود خدماتها للمواطنين من خلال 300 جهاز مقسم فرعي منتشرة في جميع أنحاء قطاع غزة، لافتا إلى أن هذه الأجهزة تعمل من خلال بطاريات تحتاج لوقت كافٍ من الشحن لا يقل عن (8) ساعات متواصلة.

وأشار إلى أن الشركة تسير على خطة للحفاظ على الخدمات من ضمنها تركيب الخلايا الشمسية، وتركيب طاقمين من البطاريات بدلا من طاقم واحد في بعض المواقع، وربط بعض المواقع من شبكات الكهرباء للموزعين الذين يعطون خدمة كهرباء بشبكات بديلة.

وشدد أبو سليم على أن الاتصالات لا توفر جهدا من أجل الحفاظ على الخدمة للمشتركين، مؤكدا أنها تتطلع لتأمين خدماتها على مدار الساعة دون أي انقطاع في جميع المناطق.

ولفت إلى أن الشركة تقوم أحيانا بشحن أجهزة المقاسم من خلال مولدات متنقلة، مكررا أنها تستخدم كل الوسائل الفنية للحفاظ على الخدمة. وفي هذا الإطار،

شدد أبو سليم على أن شركة الاتصالات شركة خدماتية، رافضا الزج بها في الأمور السياسية أو الأزمة السياسية القائمة، ومؤكدا أنها ليست جزءاً منها.

ونوه إلى أن المولد الذي أدخلته الشركة قبل أيام، جاء لحل أزمة مقسم رئيسي يغذي عدة مقاسم منتشرة بشوارع مدينة غزة فقط.

وتابع أبو سليم: ” لدينا 40 مقسم ما بين رئيسي وفرعي و300 جهاز منتشرة بالشوارع تعمل على بطاريات، أما المواقع الأخرى يوجد بها مولدات كهربائية تعمل على مدار 24 ساعة، وتعطي خدمات للأجهزة المنتشرة بالشوارع”.

اظهر المزيد
إغلاق