أخبار فلسطينية

ابو مرزوق يتساءل : لماذا تتزامن العمليات ‘الارهابية’ في سيناء مع فتح معبر رفح؟

قال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”، موسى أبو مرزوق “يكاد امر العمليات الارهابية وتزامنها مع فتح المعبر لا يفترقان، منذ سنتين ويزيد، كلما تم فتح المعبر تكون العملية الارهابية جاهزة”. وتساءل أبو مرزوق في تدوينة على صفحته الشخصية في فيس بوك: يمكن ان يكون كل ذلك مصادفة، ؟ والسؤال المطروح: من المستفيد من استمرار الاغلاق? من المستفيد من معاناة الاهل في القطاع? من المستفيد من استمرار غياب الامن في سيناء? وبالتالي غياب الاستثمار, والتطور لسيناء, من المفترض ان تكون مناطق رفح والشيخ زويد، والعريش، وبيرالعبد، مناطق جاذبة للسكان، ولكن غياب الامن فرض العكس. وأكد ان “اسرائيل هي صاحبة المصلحة الوحيدة في استمرار الحصار على قطاع غزة، هو الوحيد صاحب المصلحة ان تبقى سيناء خالية من السكان، هو صاحب المصلحة الوحيد ان تبقى سيناء بلا تطوير، بلا استثمار رغم جاذبيتها”. وأوضح أن قطاع غزة بغياب الأمن في سيناء يعاني بسبب إغلاق المعبر، مطالباً بضرورة عدم إعطائهم فرصة لنجاح اهدافهم لا في سيناء ولا في اغلاق المعبر.

اظهر المزيد
إغلاق