أخبار فلسطينية

الحمدلله: لن نترك أحد في الشارع وسنعمل على إيجاد حلول لجميع الموظفين

وطن برس –

قال رئيس وزراء حكومة التوافق الوطني رامي الحمدلله، الذي جاء إلى قطاع غزة قادماً من الضفة الغربيىة برفقة عدد من الوزراء، إن وزراءه بدؤوا بممارسة مهامهم في قطاع غزة، “قائلا: “نتواجد في كنف غزة المحاصرة محملين بالكثير من العزيمة والاصرار على إنهاء الإنقسام”.

وأضاف الحمدلله في مؤتمر صحفي: “اليوم تكتسب جهودنا لتحصين المصالحة الوطنية أهمية كبرى في ظل التطورات المتسارعة التي تعصف بقضيتنا الوطنية وتجعلنا اكثر تصميما للتسامي على أي خلافات، وتعطي مشروعنا الوطني المنعة والقدرة للدفاع عن القدس وغزة وحقوقنا العادلة والمشروعة التي لا تسقطها أي إجراءات أحادية لا تستند إلى الشرعية الدولية”.

وأكد أن الوحدة هي صمام الأمان للقضية الوطنية، مؤكدا أنهم يقفون الآن على أعتاب منعطف تاريخي يتطلب الوفاق “نحن أحوج  ما نكون إلى تحصين شعبي، والمصالحة خيارنا الاستراتيجي الذي لا رجعة عنه وهي الرافعة ليس لاعادة غزة إلى الشرعية والقانون والوحدة، وإنما لدعم صمود القدس ومواجهة الاخطار التي تتهددها”. 

ولفت إلى أن طريق المصالحة طويل وشائك لكنه مضمون، وقال: “أجرت الحكومة مسحا شاملاً للموظفين القدامى و أوزعزت لوزارئها لإعادة الموظفين إلى أعمالهم حسب الحاجة، وسيترك موضوع بلورة حلول الموظفين لعمل اللجنة القانونية الإدارية والتي نأمل أن تنتهي منه في وقت قريب جدا”. 

وأضاف رئيس حكومة التوافق: “لن نترك أحد في الشارع وسنعمل على إيجاد حلول لجميع الموظفين”، مؤكدا أن  جباية الضرائب يجب أن تتم من خلال الحكومة، كما يجب أن تتولى الأخيرة مهام الأمن بشكل كامل وبسط الولاية القانونية وترسيخ الاستقرار وسيادة القانون وترسيخ السلم الأمني والمجتمعي.

وفيما يخص إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الأربعاء القدس عاصمة لـ”إسرائيل”، علق الحمدلله قائلا: “إنما هي اجراءات مستنكرة ومرفوضة ومستفزة أيضا، وتقويض لكل الجهود المبذولة لإحياء عملية السلام وتأجيج للصراع، وإنهاء للدور الذي لعبته الإدارة الأمريكية لإنهاء الصراع”. 

وأكد أن الخطوة العملية للرد على ترامب، هو تجسيد الوحدة الوطنية بتوجيهات من الرئيس محمود عباس، مشيرا إلى بذلهم قصارى جهودهم لتوحيد المؤسسات وعودة الأمور لعهدها السابق.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق