أخبار فلسطينية

دحلان يحمل الرئيس عباس شخصياً مسؤولية اعتقال الاحتلال أبو الليل

حمل النائب في المجلس التشريعي محمد دحلان الرئيس الفلسطيني محمود عباس شخصيا مسؤولية قيام قوات الاحتلال الاسرائيلي باعتقال جمال أبو الليل فجر الاثنين من منزله، واقتحام قوات مخيم الامعري بوحشية بالغة، وفقا لقوله ودعا دحلان في تغريده على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك الجميع وفي مقدمتهم قيادات و كوادر و قواعد حركة فتح ، للتفكير ملياً ، بمغزى و توقيت و دواعي هذه الجرائم ، خاصة بعد صدور و تعميم منشورات (خيانية) ، كتبها و روجها أقرباء عباس و مكتبه قبل 48 ساعة ، و هي تدعو صراحة للتخلص من قادة فتحاويين ، و على رأسهم الاخ جمال ، بمعنى مختصر ، عباس أمر ، و جماعته طلبت ، و الاحتلال لبى النداء !على حد قوله وقال :”هذه الجرائم ليست الأولى في سلسلة ما يحضر و يطبخ مع الاحتلال كل يوم ، لكنها الأكثر وقاحة و علانية، و صفحة عار ستكتب في تاريخ من ارتكبوها ليحاسبوا عليها بلا هوادة ، و من يسكت عنها يصبح شريكا كاملا في وقائعها المخزية”.على حد تعبيره وأضاف :”على حركتنا العظيمة أن تنفض عن نفسها الغبار، و تنهض لمواجهة الانتهاكات و الجرائم ، لتستعيد مجدها و عنفوانها الوطني قبل فوات الأوان” . وقال:” من الطبيعي أن يكون التحدي العاجل مطروحاً أمام اللجنة المركزية للحركة ، و كذلك أمام الإخوة أعضاء المجلس الثوري ، دفاعاً عن شعبهم و عن زميلهم جمال ، بل دفاعاً عن أنفسهم و عن كرامتهم و نقائهم الوطني”.

اظهر المزيد
إغلاق