أخبار فلسطينية

نقابة الصحفيين تدعو اعضاءها والمسؤولين لمقاطعة الصحفيين ووسائل الاعلام الاسرائيلية

قالت نقابة الصحفيين الفلسطينيين مساء الاثنين عقب اجتماع طارئ عقدته الامانة العامة مساء اليوم الاثنين ان الصحفيين الاسرائيليين ووسائل الاعلام العبرية الذين يدخلون اراضي دولة فلسطين المحتلة ويعملون فيها بمرافقة جيش الاحتلال وحمايته، او بحكم سلطته العملية على ارض الواقع، هم جزء من منظومة الاحتلال يتوجب مقاطعتهم وعدم التعامل معهم او تسهيل عملهم.
واضافت النقابة في بيان لها ان وسائل الاعلام الاسرائيلية تعمل بطريقة غير مهنية كبوق للاحتلال تسعى لتبرير جرائمه ضد ابناء الشعب الفلسطيني، وتعمل على تشويه وقلب الحقائق والمواقف الفلسطينية بطريقة ممنهجة ومقصودة. ولحظت انه لم يحدث ان عبرت اي جهة اعلامية او صحفية اسرائيلية عن ادانتها او رفضها للاعتداءات والجرائم الاسرائيلية ضد الصحفيين الفلسطينيين، بل ان الكثير من الصحفيين الاسرائليليين يبررون ويحرضون ويشكلون غطاء لهذه الاعتداءات والجرائم، بما في ذلك في قضية الصحفي الاسير الاداري المضرب عن الطعام محمد القيق.
ودعت نقابة الصحفيين الجهات التنفيذية الى عدم تقديم أية خدمات أو تسهيلات للصحفيين ووسائل الاعلام الاسرائيلية عند دخولهم لاراضي دولة فلسطين المحتلة، كما تدعو الصحفيين الفلسطينيين، وشركات ومكاتب الخدمات الاعلامية الى عدم التعاطي مع وسائل الاعلام الاسرائيلية، او تقديم أية خدمات لها، وستقوم النقابة بمتابعة تنفيذ هذا القرار واتخاذ الاجراءات النقابية بحق الصحفيين والجهات الاعلامية المخالفة.
وطالبت النقابة كافة المسؤولين الفلسطينيين الى عدم التعامل او الادلاء بتصريحات او مقابلات مع الصحفيين ووسائل الاعلام الاسرائيلية، وستقوم النقابة بمتابعة تنفيذ هذا القرار بما في ذلك اتخاذ مواقف تجاه المخالفين.
وتأتي هذه الدعوات والمطالبات على ضوء استمرار وتصاعد الاعتداءات والجرائم الاسرائيلية على الصحفيين الفلسطينيين، وبلوغها مستويات قياسية كماً نوعاً، وفي مقدمة ذلك قرار الاحتلال بمستوياته ومؤسساته المختلفة بعدم الاستجابة لمطلب الزميل الصحفي الاسير الاداري محمد القيق بالحرية وأطلاق سراحه رغم مرور 83 يوماً على اضرابه المفتوح عن الطعام، ما يعني عملياً الشروع باعدامه بشكل بطيء.

اظهر المزيد
إغلاق