أخبار فلسطينية

صائب عريقات يوجه رسالة هامة لحركة حماس بغزة

أكد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير د. صائب عريقات، أن الحلول المطروحة لتحقيق المصالحة الفلسطينية تتمثل في تشكيل حكومة وحدة وطنية والذهاب لانتخابات تشريعية ورئاسية. وقال عريقات في تصريحات لإذاعة القدس المحلية، صباح اليوم الثلاثاء، إن تحقيق المصالحة وتشكيل حكومة وحدة الذهاب للانتخابات من أوليات حركته فتح في الفترة الحالية. وأضاف ” لا دولة فلسطينية دون قطاع غزة ويجب انهاء الانقسام في أسرع وقت، ونقول لحركة حماس تحقيق الوحدة يتطلب العودة للانتخابات وليس لصناديق الرصاص”. وأشار عريقات إلى أن انسحاب رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق شارون من قطاع غزة كان هدفه ضرب المشروع الوطني الفلسطيني، معرباً عن أسفه من لانجرار البعض وراء هذا المخطط الذي يهدف لمنع اقامة الدولة الفلسطينية. وتابع ” المصالحة تتطلب تشكيل حكومة وحدة وطنية والعودة إجراء الانتخابات، والذي يرفض العودة للوحدة وهو من يُصر على تعدد السلطات والاسلحة، ونحن قلنا لا دولة دون ان يكون لنا دولة واحدة وسلاح واحد”. وفي ذات السياق نفى عريقات استجابة السلطة الفلسطينية ورئيس الحكومة الاسرائيلية نتنياهو، لطلب الرباعية من أجل استئناف المفاوضات بين الجانبين، قائلاً:” لا علاقة بتقرير اللجنة الرباعية باستئناف المفاوضات مع اسرائيل؛ واستئنافها مرهون في القبول بشروط السلطة وهي توقف الاستيطان وإقامة الدولة الفلسطينية وتحديد جدول زمني لإنهاء الاحتلال”. وأوضح أن تقرير اللجنة الرباعية الدولية يصف حالة المفاوضات المتعثرة، مشيراً إلى انهم قدموا وجهة نظرهم في هذا الموضوع، مشدداً في الوقت ذاته على أن اسرائيل هي من عطلت المفاوضات وشنت جرائمها بقتل وتدمير وانتهاك حقوق الفلسطينيين. ولفت عريقات إلى أن الرئيس عباس ينوى الذهاب لمؤتمر دولي من أجل وضع حد زمني لإنهاء الاحتلال واعلان اقامة الدولة الفلسطينية. وفي موضوع تحديد العلاقة مع اسرائيل أكد عريقات أن السلطة لن تلتزم في الاتفاقيات الموقع ما لم يلتزم بها الاحتلال “وهو ما صرح به الرئيس عباس في الجمعية العامة بسبتمبر العام الماضي”. وقال “العالم يخط خارطة جديدة للشرق الاوسط ولا يريد ان تكون فلسطين على الخارطة واذا اردنا ان تبقى فلسطين على الخارطة يجب الذهاب لتحقيق الوحدة الوطنية فورا”. وفي سياق آخر، وتعقيباً على تحريض “كلينتون” في تصريحاتها الأخيرة على قتل الفلسطينيين في قطاع غزة، أكد عريقات أن الادارة الامريكية تسعى وراء مصالحها واسرائيل دولة وظيفية تسعى وراء مصالحها مع امريكا، لافتاً في الوقت ذاته أن كلينتون نفت صحة تلك التصريحات. وأشار عريقات إلى أن أمريكا تتحدث بلغة الشعارات والمصالح، آملاً أن يأتي اليوم الذي تتحدث فيه السلطة الفلسطينية معهم بنفس اللغة التي لا يفهمون سواها، على حد قوله. وفي موضوع أزمة معبر رفح، أكد أن السبيل الوحيد لإنهاء معاناة المواطنين وفتح المعبر بشكل يومي يتطلب إنهاء الانقسام وتحمل المسؤولية والاتفاق على موعد لتحديد الذهاب للانتخابات. وفي سياق منفصل، قال عريقات إنهم يواصلون الليل بالنهار من خلال الاتصالات التي يُجريها الرئيس عباس مع الجانب الاسرائيلي والولايات المتحدة الأميركية وجميع دول العالم من أجل التدخل لإنقاذ حياة الأسير الصحفي محمد القيق

اظهر المزيد
إغلاق