الأم والطفل

أهم أعراض وعلامات الحمل الصحي

قد يسبب الحمل نوعاً من القلق، خاصة إذا كان لأول مرة. عليك زيارة الطبيب وفق جدول الزيارات، وإجراء الفحوصات المطلوبة. تسمح هذه الفحوصات والزيارات بتوجيه الأسئلة والتعبير عن المخاوف التي تدور في ذهنك. إلى جانب ذلك هناك إشارات وعلامات على الحمل الصحي تهمك معرفتها.
إذا واجهت تقلصات مؤلمة علىى فترات طويلة عليك طلب الرعاية الطبية
الثلث الأول. خلال الثلث الأول من الحمل، الذي يغطي الفترة من آخر يوم في الدورة الشهرية وحتى الأسبوع الـ 13، تشعر الحامل بحساسية الثديين، وقد يصاحب ذلك بعض الألم. إلى جانب ذلك تتعرض كثير من السيدات الحوامل لغثيان الصباح، ويتطلب ذلك تقسيم الوجبات إلى أحجام صغيرة، وزيادة عدد مرات الأكل. من أهم أعراض تلك الفترة كثرة التبول، والدوخة، والشعور بالتعب، والإمساك.
الأعراض المقلقة هي: تقيؤ الدم، أو تحول البول للون الداكن، إلى جانب الزيادة الكبيرة في الوزن، ويتطلب ذلك مراجعة الطبيب.
الثلث الثاني. تبدأ هذه الفترة مع الأسبوع الـ 14، وتستمر حتى الـ 26. خلال هذه المرحلة قد يزداد وزنك بين نصف كجم وكجم واحد كل أسبوع. تشعر الأم بحركة الجنين، وتكون الحركة مثل الرفرفة. وينمو الثديان بشكل كبير. قد تتعرض بعض النساء لما يسمّى بالمخاض الكاذب، وقد تشعر الأم بضيق التنفس، وقد تحدث إفرازات مهبلية بيضاء سببها مقاومة العدوى البكتيرية.
إذا واجهت تقلصات مؤلمة علىى فترات طويلة عليك طلب الرعاية الطبية، كذلك إذا كان للإفرازات المهبلية لون ورائحة ومظهر دموي.
الثلث الثالث. قد تواجه الأم في هذه المرحلة من الحمل تورّم القدمين والكاحلين، وظهور الدوالي، والشكوى من البواسير، وتشنجات الساق. تجد كثير من الحوامل صعوبة في النوم بسبب تغيرات الجسم، وقد يساعد وضع وسائد، والحصول على قيلولة إضافية خلال النهار. تكون حركة الطفل على شكل ركلات مؤلمة أحياناً.
عليك طلب الرعاية الطبية إذا وجدت نزيفاً، أو تدفقت المياه من المهبل، أو إذا وجدت تورّماً غير عادي، أو زيادة سريعة في الوزن، أو شعرت بألم شديد مصحوباً بتشنج.

اظهر المزيد
إغلاق