الأم والطفل

كيف تؤثر التغذية على ذكاء الطفل؟

تتزايد رغبة الأطفال في تناول الوجبات السريعة نتيجة الدعايات وانتشار المطعم التي تقدمها. وتمثل هذه الوجبات مثل البيتزا والمشروبات الغازية والحلوى المصنّعة خيارات غذائية غير جيدة، خاصة لاحتياجات نمو الطفل. يعتبر الاعتماد على هذه الأطعمة نوعاً من المخاطرة بصحة الصغار، لأنها توفر لهم سعرات حرارية تمدهم بالطاقة دون مغذيات أخرى من فيتامينات ومعادن وألياف. لكن هل تؤثر عادات التغذية على ذكاء الطفل ايضاً؟
تؤثر نوعية التغذية على قدرات الدماغ والذكاء، وقد تجعل الذاكرة بطيئة. أما عادات التغذية الجيدة فتجعل وظائف الدماغ أكثر نشاطاً وحيوية على مدار اليوم، بصيغة أخرى هناك أطعمة تزيد قدرات الدماغ.
أطعمة تعزّز نمو الدماغ:
* لنمو دماغ الطفل وجهازه العصبي على نحو سليم وصحي عليك تقديم السكريات الطبيعية له مثل العسل، والفواكه المجفّفة، والموز، والقشدة.
* كذلك تحتاج الدماغ المغذيات الموجودة في المكسرات كاللوز والجوز والكاجو والفول السوداني.
* من الأطعمة الضرورية لصحة الدماغ الحليب ومنتجاته كالزبادي (اللبن) والجبن، والخضروات الورقية كالسبانخ والملوخية والبصل الأخضر.
* يؤثر الكركم والمأكولات البحرية إيجابياً على نشاط ووظائف الدماغ.
أطعمة تضر صحة الدماغ:
* المحليات الاصطناعية، والسكر الأبيض، والمحليات المستخمة تجارياً مثل شراب الذرة.
* الجرعات الزائدة من الشوكولا، والحلويات والكاندي، والوجبات السريعة، والمشروبات الغازية.
* عليك تقليل الوجبات الضارة وليس منعها تماماً، واستبدالها تدريجياً بالأطعمة والمشروبات الصحية

اظهر المزيد
إغلاق