تكنولوجيا

أدوبي تتخلى عن تقنية فلاش للأبد

انضمت شركة أدوبي المطورة لتقنية فلاش إلى قافلة النابذين لهذه التقنية، والتي تتقدمهم شركة أبل، وتخلت عن استخدام فلاش في تطبيق “أدوبي كونيكت”.
وبدأت أدوبي بيانها الصحفي بعنوان “تجربة استخدام جديدة بدون تقنية فلاش” وقالت فيه إن “الشركة تغمرها السعادة مع إطلاق التحديث الجديد لتطبيق أدوبي كونيكت الذي يسمح بإجراء مكالمات واجتماعات عبر الإنترنت دون الحاجة للاستعانة بتقنية فلاش”.
ويمكن من خلال التطبيق إجراء محاضرات أو إنشاء صفوف افتراضية على الإنترنت تسمح لـ 1000 مستخدم بالمشاركة دون قيود، لكنها تطلّبت في السابق تثبيت إضافة فلاش للاتصال والدخول إلى المكالمة.
وأصّر الراحل ستيف جوبز، المؤسس والرئيس التنفيذي السابق لشركة آبل، منذ إطلاق أول هاتف آي فون على عدم دعم تقنية فلاش بسبب أضرارها واستهلاكها الكبير لموارد الأجهزة، لتنضم بعدها شركات مثل غوغل وتتخلى عنها في أندرويد ومُعظم منتجاتها على الإنترنت، دون نسيان يوتيوب وشبكة فيس بوك الاجتماعية التي أعلنت في ديسمبر (كانون الأول) في عام 2015 عن التخلّي بشكل كامل عن استخدام تقنية فلاش في تشغيل مقاطع الفيديو.
وتطوّرت في السنوات الأخيرة تقنيات تطوير الويب حيث أصبح بالإمكان استخدام لغتي HTML 5 وCSS 3 لتحريك العناصر وليكون المحتوى تفاعلياً ومتجاوباً، وبالتالي قلّت الحاجة إلى استخدام تقنية فلاش.
ووصل عدد الثغرات المُكتشفة في تقنية فلاش إلى 316 ثغرة أمنية في 2015، مما يؤكد أن الشركات التقنية كانت على صواب عندما تخلّت عنها. كما قامت أدوبي أيضاً بتغيير اسم برنامج Flash Professional في حزمتها السحابية Creative Cloud إلى Animate

اظهر المزيد
إغلاق