أخبار أسرائيلية

6 أشهر سجن لأولمرت بعد إدانته بمخالفتين

ضمن تسوية قضائية، أصدرت محكمة الصلح في القدس، حكمًا بالسجن مدة ستة أشهر على رئيس الحكومة السابق، إيهود أولمرت، بعد اعترافه بمخالفتين في القضيتين المعروفتين بـ”هوليلاند” و”المغلفات المالية”، وإدانته من قبل المحكمة. وبحسب التسوية التي عرضت في المحكمة، أدين أولمرت في المخالفات المنسوبة له، وسيسجن بموجبها 6 أشهر متطابقة، كما فرضت عليها غرامة بقيمة 50 ألف شيكل، وهذه المرة الأولى التي يعترف أولمرت بإحدى التهم المنسوبة له. وأدين أولمرت كذلك بتشويش مجرى التحقيق، عن طريق تسجيلات صوتية كشفتها مديرة مكتبه السابقة، شولا زاكين، يسمع فيها أولمرت يحاول رشوتها مقابل عدم الشهادة ضده في المحكمة في قضايا أخرى يشتبه أنه تلقى رشاوى فيها. وبحسب لائحة الاتهام، التقى أولمرت بزاكين في شهر أيار/ مايو عام 2011، قبل بدء المداولات في المحكمة المركزية في القدس، وقال لها إنه في حال لم تحضر للشهادة ضده، لن تستطيع المحكمة إدانته.

اظهر المزيد
إغلاق