عالم الطب

يابانية تتحدى الأطباء وتضع طفلاً بواسطة “بويضات مجمدة”

ذكر تقرير إخباري اليوم الثلاثاء، أن سيدة يابانية أربعينية تتمتع بصحة جيدة، قد وضعت طفلاً بعد استعانتها بتقنية تجميد البويضات، لتتحدى بذلك نصائح الخبراء بعدم اتباع السيدات ذوات الصحة الجيدة لهذه التقنية.
وأفادت وكالة الانباء اليابانية “كيودو” بأنه يعتقد أن هذه هي المرة الاولى التي تختار فيها سيدة سليمة الاستعانة ببويضة مجمدة من أجل الإنجاب.
ويشار إلى أن هناك حالات تضطر فيها المريضات بالسرطان إلى تجميد بويضاتهن حتى يتمكن من الاستعانة بها لاحقاً لكي تحملن، وذلك لأنه من المحتمل أن يتسبب العلاج الاشعاعي المتبع في مرض السرطان في إصابتهن بالعقم.
وكان فريق من الخبراء اليابانيين التابعين لـ “الجمعية اليابانية لأمراض النساء والتوليد”، قال العام الماضي إنه لا يوصي بقيام السيدات الشابات واللاتي تتمتعن بصحة جيدة بحفظ بويضاتهن المجمدة من أجل الحمل في المستقبل، لما يسببه ذلك من مخاطر على صحة المرأة وانخفاض نسبي في معدلات الحمل.

اظهر المزيد
إغلاق