عالم الطب

بالصور: عمليات جراحية أجريت للمرة الأولى في 2015

شكل عام 2015 ثورة في مجال الطب بفضل استثمار التكنولوجيا لإجراء عمليات جراحية نوعية أسهمت في شفاء مرضى وتغيير حياتهم بعدما كان الشفاء بالنسبة لهم حلماً صعب المنال.
موقع 24 جمع أبرز هذه العمليات الجراحية الدقيقة التي شهدها عام 2015 للمرة الأولى، مانحة الأمل لملايين المرضى حول العالم.
1- زراعة عظام حوض لمريض بالسرطان
تمكن جراحون من مستشفى “سي تي أو” الجامعي لجراحات العظام في إيطاليا من زراعة عظام مصنعة من التيتانيوم لشاب عمره 18 عاماً كانت حالته قد تم تشخيصها منذ عام بأنه مصاب بمرض ساركوما العظام السرطاني.
وتمكن المريض من التعافي تماماً بعد عملية ناجحة استمرت 11 ساعة ونصف الساعة، وكان المريض مهدداً بالوفاة أو بتر أطرافه.
1
2- مريض بالشلل يستعيد الإحساس بأصابعه بواسطة روبوت
تمكن مشلول عمره 28 عاماً من استعادة الشعور “شبه الطبيعي” بأصابعه عن طريق اللمس بواسطة يد روبوتية متصلة مباشرة بدماغه.
وتمكّن المريض الذي لم تذكر التقارير اسمه من تحديد أي إصبع من أصابع اليد الروبوتية يجري لمسه بلطف بدقة بلغت 100%.
2
3- جراحة لأورام الدماغ باستخدام السكين الذكية والليزر
نجحت أداتان جراحيتان جديدتان في إزالة ورم بالدماغ لدى الشاب روبين هيل البالغ 22 عاماً، وهو أول مريض يخضع لاستخدام مسبار الليزر والسكين الذكية في هذا النوع من الجراحات.
وتشكل العملية ثورة تكنولوجية في الجراحات الدقيقة، إذ يكون المريض أقل عرضة للآثار الجانبية حيث تساعد السكين الذكية ومسبار الليزر على منح الجراح المزيد من الدقة أثناء إزالة الأورام.
3

4- عملية زرع كلية بمساعدة جراح “روبوت”
تمكن جراحان في مستشفى طولوز الجامعي جنوبي فرنسا من إجراء أول عملية زرع كلية بمساعدة روبوت جراح، وأفادا أنه ساهم في تقليص حجم الندوب الناشئة عن العملية وتخفيف الألم والعلاج خلال فترة النقاهة.
أجريت الجراحة في التاسع من يوليو (تموز) الماضي حينما استخرج الأطباء الكلية من المانحة فاليري بيريز (44 عاماً) قبل أن يزرعوه لدى المستقبلة وهي شقيقتها بياتريس (43 عاماً). وتمكنا من العودة للمنزل بعد أيام معدودة فقط.
4
5- زرع جزء من الجمجمة وفروة الرأس
أجريت عملية زرع جزء من الجمجمة وفروة الرأس لرجل خمسيني مصاب بالسرطان في هيوستون وخرج من المستشفى بعد أيام معدودة.
واستغرقت مرحلة تنسيق العمليات الجراحية المختلفة والتخطيط لها أكثر من عامين وشارك فيها أكثر من 50 من المتخصصين في الرعاية الصحية.
5
6- ولادة طفل بعد زراعة مبيض مجمّد للأم
وضعت سيدة بلجيكية مولوداً معافى بعد أن نجح الأطباء في استعادة خصوبتها بزراعة ألياف من أحد مبايضها خزنت وجمدت لسنوات قبل أن تبلغ سن النضج.
ويمهد هذا النجاح الطبي لعمليات جراحية أخرى قد تجرى للنساء بعد سن اليأس كبديل للعلاج بالهرمونات البديلة، ويبشر بالتوصل إلى حل جذري لمشكلة العقم عند النساء.
6
7- إجراء أول عمليات قلب بتقنية الأبعاد الثلاثية
خضع ثلاثة أطفال قبل فترة قصيرة في فرنسا لعمليات قلب من دون شق للمرة الأولى في أوروبا بفضل استخدام برمجية “إيكو نافيغايتر” للرؤية الثلاثية الأبعاد.
ويهدف النظام إلى تسهيل عمليات القلب من خلال المرور بأحد العروق وتجنب القلب المفتوح لأطفال يعانون من تشوهات.7
8- زراعة قفص صدري من مادة التيتانيوم
نجحت شركة أسترالية في صنع أول قفص صدري مصنوع من التيتانيوم باستخدام تقنية الطباعة الثلاثية الأبعاد لرجل يبلغ 54 عاماً ويعاني من السرطان، وذلك بعد عملية جراحية دقيقة نزعوا خلالها الأورام السرطانية من صدره.
وتم نسخ القفص الصدري الحديدي بناء على صور مقطعية تفصيلية بعثها الأطباء الإسبان، بحيث يتم استبداله بشكل نهائي وإلى الأبد، وخرج المريض من المستشفى وهو في حال صحية جيدة.

9- زرع أول ساق اصطناعية تنقل لواضعها الإحساس بأنها طبيعية
نجح طبيب نمساوي في تطوير ساق زُرعت لرجل خمسيني بعد أن كانت قد بترت ساقه عام 2007 بسبب تعرضه لجلطة ناجمة عن سكتة دماغية، لكنه بات الآن يشعر بفضل هذه الساق بأنه يطأ الأرض تحت قدمه.
والساق الاصطناعية مزودة بـ6 أجهزة استشعار تم تركيبها فى باطن القدم الاصطناعية، وتوصيلها بخلايا تدعى خلايا المحاكاة، متصلة بالأعصاب، وهكذا يتكوًّن لدى الشخص إحساس بالساق الاصطناعية وكأنها ساق طبيعية.
9

اظهر المزيد
إغلاق