أخبار الفن

بلاغ للنائب العام يتهم إيناس الدغيدي بالتحريض على الفسق

من جديد عادت المخرجة المثير للجدل إيناس الدغيدي إلى الأضواء بعيداً عن أعمالها الفنية، وذلك من خلال تصريحاتها التي خرجت بها في برنامج “100 سؤال” الذي تقدمه الإعلامية اللبنانية راغدة شلهوب على فضائية “الحياة” المصرية، والتي نالت بسببها كعادتها الكثير من الهجوم والسخرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو من خلال التصريحات المضادة من بعض الشخصيات.
ولكن هذه المرة يبدو أن تصريحات الدغيدي لن تثير النقد والسخرية فقط، بل ربما يتجاوز الأمر ذلك إلى مقاضاتها، حيث تقدم المحامى بالاستئناف العالى ومجلس الدولة عبد المجيد السيد جابر، ببلاغ للنائب العام برقم 1652، ضد كل من المخرجة إيناس الدغيدي وراغدة شلهوب مقدمة البرنامج، يتهمها بالتحريض على الفسق وازدارء المحجبات وازدارء أخلاق الشعب المصرى وتحقير المجتمع فى عاداته وتقاليده والتحريض على نشر الرذيلة في المجتمع وبين أعضائه.
وأضاف البلاغ أن الدغيدي أساءت استخدام لمفهوم حرية الرأى والإبداع، وهناك دعوات شاذه تصدرها “الدغيدى” للمجتمع، موضحاً أن كل الأفكار التى تروجها فى أفلامها أو فى برامج تليفزيونية مشابهة للفكر الذي تنشره جماعة “داعش” الإرهابية”، وأن هدفها الدعوة للانحراف وعدم تقبل الآخر.
واستغل البلاغ تصريحات إيناس في البرنامج، والتي كشفت فيها عن أنها أخرجت أفلاماً إباحية، ودعوتها لتقنين بيوت الدعارة، وأنها ترفض مشاركة أية ممثلة بالحجاب سواء حنان ترك أوغيرها في التمثيل.
وطالب المحامي في البلاغ النائب العام بسرعة اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه “الدغيدي” والتحقيق معها بتهمة إذاعة حلقة تلفزيونية مع الإعلامية راغدة شلهوب، ومعاقبتهما على جريمة التحريض على الفسق ونشر الفجور فى المجتمع.

اظهر المزيد
إغلاق