أخبار فلسطينية

‘بيفون’ يطالب بحفظ التراث الثقافي في بيت لحم

طالب رئيس بلدية براتي رئيس الجمعية الوطنية للبلديات الإيطالية في اقليم توسكانا، ماتيو بيفون، بضرورة العمل من أجل الحفاظ على التراث الثقافي في مدينة بيت لحم ووضع العدالة في طريقها الصحيح. وقال بيفون في رسالة وجهت الى وزير خارجية إيطاليا باولو جنتيلوني، انه يجب عليه ان يقوم بالعمل من اجل الحفاظ على التراث الثقافي في مدية بيت لحم وان ما تقوم به الحكومة الإسرائيلية من بناء الجدار في منطقة وادي كريمزان ومن حفريات اثرية تشكل خطرا كبيرا على التراث الفلسطيني في مدينة بيت لحم”. وأضاف : “لقد وجهت مدينة بيت لحم والتي لها العديد من اتفاقيات التآخي مع المدن الإيطالية نداء قويا للمجتمع الدولي من اجل تبني وبأسرع وقت المبادرات المناسبة من اجل وقف بناء الجدار”. وتابع : “ان العمل في بناء الجدار بدأ منذ شهر مايو 2015 في محيط وادي كريمزان، والتي لها قيمة تاريخية كبيرة، خاصة بالنسبة لمزارع العنب القديمة جدا، في حين بدأت الحفريات في شهر فبراير في خربة النجار، وهو الموقع الذي يحتوي على بقايا ثمينة من الاثار الرومانية، وهذه الاعمال تعتبر من قبل السلطة الوطنية الفلسطينية خرقا واضحا للقوانين والاتفاقات الدولية، وأنه يشكل خطر وزعزعة لاستقرار”. وأردف بيفون : “على الاحتلال الإسرائيلي ان يلتزم بالقوانين الدولية لضمان التراث الثقافي والطبيعي للدولة الفلسطينية وفقا للقانون الدولي، واتفاقيات حظر استيراد وتصدير ونقل الممتلكات والتراث”. وقال “إن مدن اقليم توسكانا تريد حقا أن يبدأ موسم السلام والاحترام المتبادل بين الشعبين الفلسطيني والاسرائيلي”. وعبر بيفون عن قلقهم مما يحدث، حيث اظهر مسح قامت به وزارة السياحة الآثار الفلسطينية انه من خلال أعمال التنقيب تم العثور على العديد من القطع الأثرية التي استولت عليها سلطة الآثار الإسرائيلية، في حين يعتبر بناء الجدار في وادي كريمزان إهانة للسلام.

اظهر المزيد
إغلاق