ثقافة

حملة على تويتر تدعو جنيفر لوبيز إلى عدم إحياء حفل في تل أبيب

وجدت المغنية الأميركية المشهورة ذات الأصول اللاتينية جنيفر لوبيز نفسها في مأزق، بعدما شن معجبوها حملة، داعينها لمقاطعة إجراء حفل لها في تل أبيب.
وأطلق المغردون على تويتر هاشتاغ #CancelTelAviv متهمينها بـ “ترفيه قاتلي الأطفال” في إشارة للحفلة التي من المفروض أن تحييها في مدينة تل أبيب.
وكانت وسائل الإعلام الإسرائيلية كشفت أن المغنية الحسناء ستقيم حفلها الصيف المقبل، علماً بأنها لم تؤكد أو تنفي الخبر. أنباء الحفل خلقت أمواجا من ردود الفعل لدى مناهضي إسرائيل ومؤيدي الفلسطينيين وخاصة بين أنصار ونشطاء حركة مقاطعة إسرائيل BDS.
واستخدم المغردون كلمات من أغانيها لحثها على إلغاء الحفل والسير على خطى المغني بينك فلويد روجر واترز الذي يرفض حتى أن يزور إسرائيل.
ويعرف عن بينك فلويد مواقفه المعارضة بشدة لإسرائيل، حتى أنه لجأ إلى استخدام نجمة مسدسة على شكل خنزير في إحدى حفلاته، ليتهمه الإسرائيليون بمعاداة السامية في أكثر من موقف ومقال

اظهر المزيد
إغلاق