أخبار فلسطينية

قاتل الطفل ابو خضير ينكر جريمته

عقدت في المحكمة المركزية الاسرائيلية الخميس جلسة للمستوطن يوسف بن دافيد المتهم الرئيسي بخطف وقتل وحرق الطفل محمد حسين أبو خضير، لمناقشة التقرير الطبي حول الوضع النفسي والعقلاني له. وأوضح محامي عائلة محمد أبو خضير مهند جبارة أن محامي يوسف بن دافيد المتهم الرئيسي بالجريمة مستمر في المراوغة لمحاولة التأجيل والامتناع عن إدانة موكله ثم النطق عليه بالحكم. وقال جبارة “خلال جلسة الخميس والتي استمرت حوالي 7 ساعات استمعت هيئة المحكمة للخبير الطبي المعين من محامي الدفاع عن بن دافيد، الذي أدعى بأن موكله يعاني من اضطرابات نفسية وعقلية، كما استمعت للخبير الطبي المعين من النيابة العامة الذي أكد أن بن دافيد مؤهل للمحكمة ولا يعاني من أي أمراض نفسية. وبيّن جبارة أن محامي الدفاع عن المتهم الرئيسي طالب بداية الجلسة بأن تكون جلسة مغلقة وحظر نشر مداولاتها، الا ان القضاة رفضوا طلبه الأول ووافقوا على عدم نشر تفاصيل الشهادات الشخصية. وأضاف “بعد ذلك طلب محامي الدفاع الاستئناف للمحكمة العليا في محاولة منه لتأجيل الجلسة، الا ان هيئة القضاة رفضت ذلك، فطلب المحامي من المحكمة إمهاله وطاقمه فترة زمنية للمشاورة فيما بينهم _هل سيكمل الجلسة وتمثيل موكله أو الانسحاب منها؟”. وأشار إلى أن هيئة المحكمة استمعت للخبير الطبي النفسي المعين من النيابة الاسرائيلية الذي فحص المتهم بن دافيد خلال فترة الاعتقال الأولى، وأجرى له الفحص الأولي بعد 4 ايام من تنفيذ الجريمة لمدة ساعتين، وأكد الطبيب النفسي أن المتهم لم تبدو عليه أي مشاكل تدل على انه غير آهل للمثول أمام المحكمة. ولفت جبارة الى أن هناك تقريرا شاملا لخبير نفسي آخر قام بفحص بن دافيد بشكل دقيق وستسمع اليه المحكمة خلال الفترة القادمة. وأضاف جبارة أن محامي الدفاع حاول من خلال ادعاءاته واستجوابه أن يظهر موكله بأنه يعاني من اضطرابات تمنعه من المثول أمام المحكمة، أما المدعي العام فقد وجه عدة أسئلة أكد خلالها ان المتهم الرئيسي كان على علم بكامل تفاصيل الجريمة، ومثل جريمته أمام كاميرات المحققين. وقال:” من الواضح أن الخبير النفسي الخاص.. هو سطحي جدا وغير مهني، ولم يأخذ بعين الاعتبار عدة امور، وامتنع من التطرق إلى بيانات وشهادات أقرباء المتهم الرئيسي بن دافيد في إفادتهم أمام جهات التحقيق بعد عملية الاعتقال، حيث لم يقولوا فيها ان بن دافيد يعاني من أي اضطرابات، بل على العكس قالت زوجته أن زوجها رجل سلام وعاقل وطيب ، يتصرف بشكل طبيعي في البيت والمجتمع”. وأضاف جبارة أن المفاجئ خلال جلسة اليوم محاولة وتلميح محامي الدفاع عن بن دافيد “إنكار الجريمة بالكامل”، حيث أدعى أن موكله أعاد تمثيل الجريمة وقدم إفادته للشرطة بعد الضغط والتهديد والصعق بالكهرباء، وذلك عكس ما كان يقوله خلال الجلسات التي عقدت على مدار الاشهر الماضية بأن موكله قام بالجريمة وإفاداته وتمثيله للجريمة كان صحيحا، وكان خط دفاعه يتركز هو “معاناة موكله من مشاكل نفسية وعقلية لا تؤهله للمحاكمة”. وتابع:” من الممكن أن محامي الدفاع عن المتهم الرئيسي يخطط لبناء خط دفاع جديد عن موكله في حال رفضت هيئة المحكمة التقرير الطبي للخبير المعين من قبله، وبالتالي رفض ادعاء محاميه بالنسبة لعدم الأهلية القانونية والمطالبة بإعادة المحكمة من جديد.”

اظهر المزيد
إغلاق