أخبار أسرائيلية

العلاقات بين إسرائيل والاتّحاد الأوروبيّ عادت لتكون قريبة ووديّة

أعلن مكتب رئيس الحكومة الإسرائيليّ، بنيامين نتنياهو، أنّه أجرى اتّصالاً هاتفيًّا، اليوم الجمعة، مع وزيرة خارجيّة الاتّحاد الأوروبيّ، فدريكا موغريني. وصرّحت وزارة الخارجيّة الإسرائيليّة، أنّه في أعقاب المكالمة التي بادر لها نتنياهو، فإنّ العلاقات بين إسرائيل والاتّحاد الأوروبيّ، عادت لتكون ‘قريبة ووديّة’.
ويأتي هذا الاتّصال على خلفيّة تدهور العلاقات بين الجانبين، إثر قرار الاتّحاد الأوروبيّ ببدء وسم المنتجات القادمة من المستوطنات الإسرائيليّة في أوروبا، ما حدا بإسرائيل لمقاطعة بعض اللجان بخصوص مسار التّفاوض حول القضيّة الفلسطينيّة.
وقطعت إسرائيل علاقاتها باللجان المتعلقّة بالتّفاوض حول الصّراع الفلسطينيّ-الإسرائيليّ منذ تشرين الثّاني-نوفمبر الماضي. وفي تصريح للناطق بلسان وزارة الخارجيّة الإسرائيليّة، قال: ‘تغلّب الطّرفان على الأزمة’، وشرح بأنّ إسرائيل تلقّت ضمانات من الاتّحاد الأوروبيّ بشأن عدم تحوّل قرار وسم منتجات المستوطنات لخطوة سياسيّة، من شأنها أن تعزّز من مقاطعة إسرائيل، أو ترسم حدودها الجغرافيّة.
وأفاد مسؤولون من مكتب نتنياهو أنّ الاتّحاد الأوروبيّ ‘يتفهّم الموقف الذي ينصّ على أنّ التّحريض هي مشكلة يجب معالجتها، وأنّ وزيرة الخارجيّة أوضحت أنّ أوروبا ضدّ المقاطعة التي يبادر لها تنظيم BDS ضدّ إسرائيل’. وأعلن مكتب رئيس الحكومة أنّه تمّ دعوة نتنياهو، لزيارة عاصمة الاتّحاد الأوروبي، بريسل

اظهر المزيد
إغلاق